السياحة في إسطنبول – عاصمة العثمانيين

السياحة في إسطنبول – عُرفت مدينة إسطنبول تاريخيًا بأسماء عديدة ابتداءاً من بيزنطة والقُسْطَنْطِيْنِيَّة والأسِتانة وانتهاءً بإسلامبول (أسطنبول) و هي أكبر مدن الجمهورية التركية وهي تُعد في المرتبة الخامسة في العالم بعدد السكان، حيث يزيد عدد سكانها عن 13 مليون نسمة. ورغم أنها ليست العاصمة إلا أنها تُعتبر المركز الثقافي والاقتصادي والماليّ في تركيا وهي البوابة بين الشرق والغرب ومقر قرون من التاريخ والثقافة وبمثابة  المركز الاجتماعي والفني والتجاري لتركيا، فهي تزخر بالحيوية والنشاط ليلا نهارا على مدار العام وهذا ما يجعلها جديرة بالزيارة ولو لمرة واحدة.

و يتجلى تاريخها وتراثها من خلال معالم المدينة الثلاثة الأشد شهرة ورمزية؛ آية صوفيا، الجامع الأزرق و قصر توكابي, مع العديد من المعالم الأثرية الأخرى .

التاريخ :

تتمتع المدينة بإرث تاريخي غني , فقد شكلت مدينة التاج لثلاثة إمبراطوريات متعاقبة ؛ الإمبراطورية الرومانية ، الإمبراطورية الرومانية (البيزنطية) الشرقية والإمبراطورية العثمانية .

تركت هذه الإمبراطوريات الثلاثة آثارها عبر المدينة ككل، مما يمنح اسطنبول شخصيتها الفريدة بطوابعها المعمارية المتنوعة والمتميزة  لأنها  تشمل طرز هذه الأمبراطوريات من جوامعها ومساكنها و حدائقعا و شوارعها العريقة .اسطنبول هي نقطة التقاء أوروبا بآسيا، وتعد من أهم الموانئ التجارية  وأشدها ازدحاما في العالم منذ أكثر من 2500 عام  و قد مرت إسطنبول من عدة مراحل تاريخية مهمة :

– 666 ق-م : الملكة بيزاس تأسس بيزنطة.

– 179 ق-م : بيزنطة تصبح جزءا من الإمبراطورية الرومانية .

– 1453  ب-م : الأتراك العثمانيين غزو القسطنطينية وأطلقوا عليها إسطنبول.

– 1914 ب-م: الإمبراطورية العثمانية تقف مع ألمانيا و النمسا-المجر خلال الحرب    العالمية الأولى.

– 1923  : تم تأسيس الجمهورية التركية المستقلة مع عاصمة جديدة و هي أنقرة.

– نقطة : 95% من سكان إسطنبول هم مسلمين .

 

السياحة في إسطنبول : التقسيم الجغرافي

القسم الأوروبي :

1- السلطان أحمد : هو الحي الرئيسي لجميع السياح ويعتبر بمثابة إسطنبول القديمة مع الثقل الذي تحمله المعالم المساجد الرائعة و القصور و البازار و حركة المرور فيها خفيفة مقارنة مع الأمكان الأخرى بالمدينة و هو من الأماكن الأساسية في السياحة في إسطنبول .

2-إمينونو : وهور مركز النقل الأساسي بإسطنبول ، وتتواجد فيه كل العبارات التي تأخد الى الجهة الأسيوية و يتواجد به أيضا السوق المصري .

3-التونيل و كاراكوي : وتضم كاراكوي أرصفة المدينة و الميناء الصغير و تتميز بأزقتها الشديدة الإنحدار  وتواجد برج -غالاتا- الشاهق ، ويتواجد بكاراكوي أيضا متحف الفن المعاصر ، و التونيل هو النفق الذي يأخدك من كاراكوي الى بداية شارع تفسيم عبر قطار صغير.

4-بيوغلو وتقسيم :  قلب المدينة ، شارع الإستقلال هو شارع كبير تقطع من خلاله أميالا عبر بلدية بيوغلو ، و يمر الترام القديم عبر شارع الاستقلال محاديا مع قصور و سفارات القرن السابع التي هي الآن مقر لعلامات تجارية معروفة ، و الشوارع في تقسيم تكون مشغولة جدا بالليل و التي تمتلأ بالنوادي الليلة و المطاعم المختلفة التي تقدم مختلف الوجبات للسياح.

5-جيهانغير و جوكورجوما : وهي منطقة تشهد إزدهارا كبيرا و خصوصا في مجال العقارات الذي ينموا فيها بسرعة و المشاريع الكبيرة التي تأسس في المنطقة.

6- أورتاكوي و بيشيكتاش : بيشيكتاش هي قلب السياحة في إسطنبول و عضمة إسطنبول كما يطلق عليها الفنانون ، حيت تصتف فيها القصور على ضاحيتها الشاطئية و تتمتع بسحر رائع ، ويتجه اليها معظم زوار إسطنبول للإستمتاع بسحر أورتاكوي و مشاهدة البوسفور و الجسر المعلق ، كما تتميز بأحسن المطاعم بإسطنبول.

7- ليفنت و إيتلير : القلب المالي لإسطنبول ، تصطف فيه ناطحات السحاب الكبرى و المؤسسات المالية الضخمة ، ليفت هي أرض الأغنياء و المشاهير بتركيا ، و هي بمتابة وول ستريت الأمريكية ، و يعتبر من أضخم أماكن التسوق في تركيا .

القسم الأسيوي :

1- أسكودار وكاديكوي : الضواحي السكنية للذين يعملون بالقسم الأوروبي من إسطنبول و الذين ينتقلون يوميا عبر العبارات التي تنقل الى الجانبين أو من المترو الذي يمر تحت البوسفور ، و تتميز منطقة كاديكوي بروعتها و سوقها الذي يعتبر من الأسواق المميزة في اسطنبول و تواجد المطاعم المختلفة فيه .

السياحة في إسطنبول هي الأكل في إسطنبول و تتميز إسطنبول بتنوع مطاعمها و أطباقها ، فإسطنبول هي ملتقى الحضارات و الثقافات هذا ما أعطاها هذا التنوع في نوعية المطاعم التي تتواجد بها حيث تتوفر على مطاعم من كل بقاع العالم سواءا الشرقية أو الأوروبية أو الأسوية ، ويعتبر الأكل التركي و المطاعم التركية هو الجدير بالتجربة لما يحتويه من ثقافة عثمانية .

وهذه لائحة بأجمل المطاعم في مدينة إسطنبول .

– مطعم 360

– مطعم شانغا

– مطعم فوغ

– مطعم كيي

48 جامعة
200 مستشفى
2982 منشأة سياحية مرخصة
3190 مسجد
أكثر من 216 ألف هكتار غابات
أكثر من 15 مليون سائح سنويا

الفن و الترفيه بإسطنبول :

البوب التركي و الروك هو الفن الأكثر انتشارا بتركيا و الأكثر استماعا على إذاعة بور إف إم الشهيرة بتركيا ، و اسطنبول هي واحدة من العواصم الثقافية الأوربية التلاث.

التسوق : 

في وجود مئات المتاجر بإسطنبول تحتد المنافسة بين كل المولات التجارية و البازارات بإسطنبول ، ويتواجد بإسطنبول كل الماركات العالمية الخاصة بالألبية و المجالات الأخرى التجارية و الصناعية .

1-البازار الكبير : و يتواجد بالسلطان أحمد و يعتبر من أكبر الأسواق المسقوفة بأوربا و الذي يحتوى على كل أنواع المحلات التجارية من الألبسة التقليدية و العصرية و محلات الأكل و البقلاوة التركية و الأكسسوارات العثمانية.

2-شارع بيوغلو الكبير : شارع بيوغلو الذي يحتوي على أكبر الماركات العالمية ك أتش اند ام ، نايك وغيرها من الماركات الكبرى و يعتبر هذا الشارع هو الأكثر استقطابا للسياح الذين يريدون التسوق .

3-تقاطع نيشانتاشي : تعتبر هذه المنطقة هي منطقة التسوق الحصرية للمصميين و هذا لما تحتويه من محلات للأتواب و أكسسوارات التصميم.

4-تقاطع ليفنت : وهو الشارع الذي يحتوي على أكبر المولات التجارية باسطنبول و أكبر الأبراج .

الترفيه في إسطنبول :

1-الرياضة :

هنالك  رياضة واحدة فقط في اسطنبول و هي كرة القدم. هناك 3 فرق من لعب في المدينة – بشيكتاش وفناربخشة وغلطة سراي التركي الذي يسيطر على موسم الدوري التركي .

2-الحمام التركي :

الذهاب الى الحمام التركي هو تقليد قديم في تركيا ، وحمامات تشامبرليتاش بالسلطان احمد هي من أقدم الحمامات التركية بإسطنبول ، ويعتبر الحمام التركي تجربة لا بد أن تخوضها خلال زيارتك لعاصمة العثمانيين .

الإعلام في إسطنبول

لغة الإعلام التركي هي اللغة التركية وهي التي تصدر بها كل المجلات و الصحف الورقية و الإلكترونية  ، كما أنها هي اللغة الرسمية للقنوات ، إلا أن بعض القنوات متحدثة بالإنجليزية و العربية كقناة تي ان تي التركية مثلا.

و تعتمد اسطنبول في سياستها الإعلامية على القنوات التلفزية و الراديوهات المنتشرة بكثرة ، كما أن الجرائد الورقية لازالت محافضة بمكانتها لدى المواطن التركي رغم انتشار الصحافة الالكترونية.

عن إسطنبول تسأل ؟

————-

————-

أرسل سؤالك حول إسطنبول و ستتلقى إجابة من فريق شركة دانات العالمية في خلال 12 ساعة فقط . . . نحن في إنتظار كل تساؤلاتك.

الإقامة في إسطنبول

من المعروف عن سكان اسطنبول هو حسن الضيافة و الحميمة , حيث أن هذه المدينة مقصد لعدد كبير من الجنسيات , منها العربية و الأجنبية , فهي تجمع العديد من السكان المحليين و الوافدين على أرض واحدة، حيث أن أول قرار يتخذه اي شخص يريد الأنتقال الى أسطنبول هو المنطقة التي سوف يقيم بها . وإن كنت ترغب في الأقامة بأسطنبول فعليك أتباع الخطوات التالية لتحدد في أي مكان من اسطنبول

ما هي معاييرك ؟

إذا حددت المنطقة التي تريدها , عليك بتحديد معاييرك و ماتريده بالضبط ، يعني على سبيل المثال ( ضمن مبلغ معين – وجود رفاهيات بالقرب منك أو موقعك بالنسبة للمركز أسطنبول أو المواصلات أو المطار – فخامة المنطقة – قربه من الأسواق – سكن مستقل أو ضمن مجمع سكني – قريبة من مراكز العمل – قريبة من جامعات أو مدارس ) و هكذا ، فإذا حددت معاييرك وماذا تريد بالضبط يمكنك الاختيار لما يناسبك بطريقة سريعة و ملائمة .

حدد منطقتك

إذا حددت القسم الأوربي , فعليك الأختيار بين أربع مناطق رئيسية :
• منطقة السلطان أحمد وماحولها : حيث تعتبر بالقلب النابض لأسطنبول و التي تتميز بطابعها السياحي و التاريخي و الأثري وهي دائما المقصد الأول للسياح حيث تحتوي على نسبة كبيرة من الفنادق و الشقق السكنية ذات طابع تركي عريق.
• منطقة تقسيم وما حولها : من أكثر المناطق تميزاً لانها تقع في مركز أسطنبول وتحتوي على جميع شبكات المواصلات و هي منطقة المكاتب التجارية و العالمية و المراكز التسوق الكبيرة , و تعتبر من أغلى المناطق السكنية في أسطنبول .
• المناطق القريبة من المطار وماحوله : تتميز بأنها منطقة وصل بين أسطنبول الأثرية القديمة و أسطنبول الحديثة حيث تعتبر قلب أسطنبول الثاني و الأهمية الأكبر بوجود مطار أتاتورك مما شجع على وجود أكبر المصانع بالقرب منها و المحلات التجارية و أفتتاح أكبر المشاريع السكنية المعروفة في أسطنبول .
• المنطقة السكنية الجديدة بيليك دوزو و أسينيورت : تعتبر منطقة المشاريع الجديدة حيث يقام فيها العديد من المشاريع السكنية أي هي منطقة السكن الكبيرة و الجديدة في أسطنبول و المخدمة من كافة الأحتياجات من مواصلات و مراكز التسوق و المحلات التجارية و المكاتب .

حدد القسم

يتميز القسم الآسيوي برونقه و جمال طبيعته الخلابة فهو الــوجه الــهـادئ للــمـديـنـة حيث يطلق عليها لقب اسطنبول الهادئة  على عكس ما يتميز به القسم الأوروبي بقربه للأماكن السياحية وأماكن العمل و الشركات العالمية و التجارية وسهولة المواصلات و التنقلات حيث يستهدف الطرف الآسيوي للأسترخاء و الاستجمام أما من أجل المعيشة العملية تحدد في الطرف الأوروبي أكثر .

الإستثمار العقاري في تركيا

أن القفزة النوعية التي حصلت في الاقتصاد التركي خلال السنوات العشرة الماضية , جعل من تركيا نقطة جذب لعديد من المستثمرين الأجانب عامة و العرب خاصة ,و ان لأقتصاد هذا البلد مستقبل واعد , وتشير التوقعات إلى أن الاقتصاد التركي سيصبح من أسرع الاقتصادات نمواً خلال عام 2016 فهو يجذب سنوياً ما يقارب 15 مليار دولار أمريكي كاستثمار أجنبي فقط في تركيا .ومما يشجع الأستثمار الأجنبي أكثر في تركيا ,

-أولاً الاستقرار السياسي والاجتماعي الذي تتمتع به تركيا في الشرق الأوسط .

-ثانياً القوانين الميسرة والضامنة لحقوق الأجانب الذين يرغبون في التملك في تركيا هو أن يتم تعامل المستثمر الأجنبي و التركي بنفس القوانين من قبل الحكومة التركية, مع وجود تساهلات كبيرة في شراء العقارات .

و من خيارات الاستثمار العقاري في أسطنبول : 

شراء عقار في مشروع قيد الانشاء بمنطقة حيوية أو استراتيجية ستشهد اقبالا كبيرا، ثم بيعه بعد انتهاء المشروع بسعر أعلى، وأكثر ما يستقطب المستثمرين حالياً هو البحث عن شقق للبيع في اسطنبول قيد الإنشاء لأن طريقة الدفع فيها تكون مريحة.

استثمار أراضي للبيع في إســـطنبول بمـواقع استـراتيجية قد تدخل ضمن المخططات التنظيمية للمدينة أو امكانية بناء مجمعات سكنية عليها لاحـقاً، ثم بيعها لاحقا بأضـعاف مضـاعفة , مثـل منطقة أرناؤوط كوي المميزة جدا .

التطوير العقاري و نقصد به شراء عقار قديم ثم تجديده وتحسينه، ثم بيعه بسعر أعلى وهذا النمودج من الإستثمار العقاري في إسطنبول ناجح جدا وذلك لما تعرفه المدينة من تطور عقاري متسارع مما يرفع أثمنة العقارات المتجددة .

شراء شقة جاهزة في مشروع ثم تأجيرها وضمان مردود شهري ثابت ، وشركة دانات العالمية توفر خدمة إدارة الممتلكات ، فبعد أن نساعدك على إيجاد شقتك النمودجية في المنطقة المناسبة نضمن لك عائدا إستثماريا شهريا.

دعـنـا نـتـصـل بـك

الاستثمار في اسطنبول, عقارات للبيع في تركيا