الاستثمار في يلوا التركية – عقارات مدينة يلوا

هل يعتبر الاستثمار في يلوا مربحاً ؟

تتربع عقارات مدينة يلوا قائمة المدن التركية من حيث الاستثمار العقاري الآمن ، والعائدات الضخمة بسبب موقع المدينة الأستراتيجي والسياحي الهام و الطبيعة الخلابة و أيضا لسهولة البيع مستقبلا فهي  تشهد ازدهاراً ملحوظاً في سوق العقارات.

عن الاستثمار في مدينة يلوا :

تقع مدينة ” يالوا ” جنوب مدينة أسطنبول فهي محاطة ببحر مرمرة من طرفها الشمالي , كما تتميز بطبيعتها الخلابة ، حيث توفر الأسترخاء والراحة لزوارها ، وقد تأسست هذه المدينة في القرن السابع قبل الميلاد ، فهي غنية بالمعالم التاريخية و كانت موطناً للعديد من الحضارات على مر العصور , و يبلغ  عدد السكان في يلوا حوالي 204,000 نسمة .

تعد “يالوا” واحدة من المدن التركية الأكثر روعة و البقع المذهلة لجمال الطبيعة الخضراء والمدن النابضة بالحياة ، و هذا ما يعكسه معالمها السياحية الممتعة ، فهي معروفة بوجود أماكن الينابيع الحارة  التي تحتوي على المياه الساخنة , و خصوصًا منطقة تيرمال و حمامات أرمتلو المعدنية , و قد يقصدها الكثير من الناس سواء من داخل تركيا أو خارجها بهدف العلاج الطبيعي من بعض الأمراض.

و يتميز مناخ يلوا بوقوعه بين المناخ المتوسطي و بين شبه الاستوائي ، بشتائها البارد و صيفها الحار و الرطب .

و تبعد يلوا عن اسطنبول قرابة 175 كيلومترا ، و كانت تستغرق الرحلة في السيارة قرابة الساعتين و النصف، و في العبارة قرابة 70 دقيقة.

الاستثمار في يلوا التركية

لماذا الآن هو أفضل وقت من أجل الاستثمار في يلوا ؟

بعد قبول التحدي الكبير في إنشاء الطريق الجديد و جسر خليج إزميت المعلق الذي يربط أطراف مدينة إسطنبول بمدينة يلوا فوق مياه بحر مرمرة ، وصولاً إلى مدينة إزمير ,  حيث بدأت معالم أعمدة الجسر تتضح يوم بعد يوم ، و الذي سيكون مرشح لأن يكون رابع أكبر جسر معلق في العالم , هكذا و تترقب مدينة يلوا موعد إنتهاء تنفيذ المشروع لتبدأ فيها المشاريع الواعدة في مجالي التجارة والصناعة و العقارات .

إن هدف الجسر الرئيسي هو ربط مدينة إسطنبول بضفاف بحر مرمرة الشرقية أي مدينة يلوا ، بغية تقصير المسافة إلى أدنى حد ممكن . كل هذا سيصب في مصلحة مدينة يلوا و إكتسابها أهمية إستراتيجية كبيرة على صعيد الإستيراد و التصدير ، لينكشف حينها وجه يلوا الحقيقي في المجال التجاري و الصناعي ويجذب الاجانب من أجل الاستثمار في يلوا التركية .

إن مرور هذا الجسر منها سيجعلها همزة وصل بين منطقتي شمال و جنوب مرمرة أي إسطنبول و بورصا و إزمير ،و هذه العوامل كلها ستساعد حتما في إزدياد أهمية هذه المدينة الرائعة سياحيا وتجارياً .

و يتسارع اليوم المواطنيين الأتراك و بعض من المستثمرين الأجانب في شراء العقارات و الشقق السكنية و الأراضي في مدينة يلوا و ضواحيها نظرأ لرخص الأسعار هناك و لأن الاستثمار في يلوا يعد فرصة مستقبلية استثنائية و خصوصا للعرب .

أما على مستوى بيع الشقق ، كثرت المشاريع في يلوا في الأونة الأخيرة بشكل كبير وخصوصا في المناطق القريبة من الموانئ ، السواحل الطويلة و الممتدة ,  الخط السريع و المنطقة الصناعية الموجودة  في جنوب مدينة يلوا .

ويستفيد المستثمر اليوم من رخص أسعار العقارات هناك ( من شقق و أراضي ) حيث من المتوقع  أن ترتفع الأسعار فور إفتتاح الجسر في نيسان 2016  , أرتفاعاً ملحوظاً , حيث ستقام العديد من المشاريع الكبيرة بعد هذا الأفتتاح , و ستصل نسبة العائد المالي لهذا الاستثمار للضعف .

كما تتتميز أيضاً مدينة يلوا بالإقبال الكبير عليها من قبل العرب وخاصة منطقة تيرمال ، إن كان بالمجال السياحي أو الاستثماري أو مجال شراء العقارات من أجل الغاية السكنية .

حيث ستعتبر هذه الفترة , فترة أستغلال للمستثمرين العرب في يلوا , لشراء العقارات و الربح الكبير منها .

الاستثمار في يلوا

دعـنـا نـتـصـل بـك

الاستثمار في اسطنبول, عقارات للبيع في تركيا